السبت , أغسطس 24 2019

البكاي سي يكتب عن الانتخابات الرئاسية المقبلة في مورياتانيا

رئاسيات 2019

تمر موريتانيا بمنعرج تاريخى حاسم وخطير، يترجمه الحراك السياسي المحموم في ظل التحضير لانتخابات رئاسية حاسمة، مع ما تطرحه تلك الإنتخابات الرئاسية من تحديات خطيرة في مجتمع تعب من الأنظمة الفاشلة المتعاقبة منذو الإستقلال إلى يومنا هذا كما أن الكل أصبح يعى خطورة الدولة العميقة وما اوصلت إليه البلاد من فساد وسوء تسيير وزرع للبلبلة بين مكونات المجتمع حيث التراتبية الجاهلية وسيكولوجية المجتمع التى اعادتنا للعصر الجاهلى
و بالنظر إلى الشخصيات المتداولة الآن في الساحة السياسية، كمرشحين قطعيين أو محتملين للرئاسيات المقبلة، نلاحظ أن قليلا منهم الذي يمكن التعويل عليه في تلبية طموح هذا الشعب الذى انهكه ولد الطائع وحكمه وارسائه للفساد فى شتى القطاعات ثم تلاه تلامذته بعشريتهم التى ستبقى محفورة فى ذاكرة الشعب حيث أصبحت الدولة على شفى الانهيار وباتت الشرائحية والطائفية والقبلية المقيتة والجهوية هى أبرز مميزات هذه العشرية بالإضافة إلى الفساد الممنهج والمدروس والفقر المدقع لدرجة أن بعض القريات شهدت عشرات الوفيات نتيجة للمجاعة
و فيما يلي تعليق مقتضب على أهم الأسماء المتداولة كمرشحين أساسيين لخوض السباق الرئاسي المقبل،
– محمد ولد الغزوانى
-سيدى محمد بوبكر
– مولاي ولد محمد لقظف
-محمد ولد بوعماتو
-بيرام الداه اعبيد
.محمد ولد الغزوانى هو أحد دعائم العشرية السوداء وقد أكد فى خطابه أنه امتداد لحكم ولد عبد العزيز حيث أثنى على إنجازاته وثمنها و بالتالى لا أرى أنه سيغير الكثير رغم اختلافه عن صديقه إلا أنهما وجهان لعملة واحدة والشعب الموريتانى لم يعد بإمكانه تحمل عشرية أخرى من الويل والثبور و عظائم الأمور.
أما سيدى محمد ولد بوبكر فهو أحد أباطرة الفساد أيام ولد الطائع ومن يراهن عليه فهو تائه .

أما فى مايخص ولد محمد لقظف فلا أظن أن الشعب الموريتاني قد نسي أنه أحد مهندسى العشرية حيث شغل منصب الوزيرة الأول لفترة طويلة وبالتالى لا يمكنه تقديم أي جديد بخصوص التغيير الذى نحلم به إذ أنه جزء لا يتجزأ من منظومة الفساد الممنهج التى حكمت البلاد طيلة العشر العجاف .
بخصوص محمد ولد بوعماتو فأرى أنه الخيار الأمثل خصوصا فى ظل معارضة ضعيفة متذبذبة و عاجزة عن اختيار مرشح من بينها لذا أرى أن ولد بوعماتو هو أمل هذا الشعب وذلك لأسباب عديدة منها أن الرجل وقف بالمرصاد لهذا النظام وعارضه بكل ما أوتي من قوة ودفع الثمن غاليا بيد أنه هو من وطد دعائمه فى البداية لدعمه لولد عبد العزيز إبان الانقلاب على سيدى ولد الشيخ عبد الله و توظيف علاقاته الدولية الواسعة والمهمة لتقبل الانقلابيين والكل يعلم الدور الذى لعبه فى مفاوضات داكار إبان الأزمة وضقطه على عبد الله واد حتى تم الإتفاق هذا بالإضافة إلى دوره لدى الأوساط الغربية حتى استتب الوضع لولد عبد العزيز وزمرته من ناحية أخرى كان شجاعا حين أعترف بدعمه لولد عبد العزيز وعبر عن ندمه وتحمله لتلك المسؤولية وهذا موقف صعب وينم عن ثقة بالنفس ودليل على أن الرجل وقف مع ولد عبد العزيز ظنا منه أنه يريد التغيير وإرساء دولة العدالة والمساواة وعندما تأكد له العكس وقف له بالمرصاد والكل يعرف ماحدث من ناحية أخرى هو رجل أعمال ناجح مثقف ومعروف عنه عدم ميوله للقبلية والجهوية وتلك الأمراض الاجتماعية التى تعانى منها الأغلبية الساحقة من نخبتنا دون أن أنسى أننا مقبلين على طفرة اقتصادية مهمة خصوصا بوجود الغاز وبالتالى نحن بحاجة إلى شخصية وطنية ذات وزن داخلى وخارجى يمكن أن تمثل إجماع وأرى أنه رجل المرحلة الذى نحتاجه كما أن له بعد انسانى مهم يتمثل فى مستشفى العيون حيث المعالجة المجانية لكل المواطنين بمختلف مكوناتهم.
هذا بالإضافة إلى هيئة ولد بوعماتو العالمية التى تلعب دورا طلائعيا فى التنمية خصوصا على المستوى الأفريقى.
أما بيرام فقد أصبح بين مطرقة الملفات الحقوقية الساخنة وسندان تحالفه مع القوميين البعثيين رغم أنه يشكل قطيعة مع الأحكام العسكرية التى انهكت البلاد كما أنه سيكون شوكة فى حلق الدولة العميقة حيث سبق وأن ضرب منظومتها الدينية والعقائدية فى الصميم إلا أنه سيجد نفسه فى مواجهة سدنة الاستعباد والظلاميين القبليين هذا بالإضافة إلى مخلفات خطابه الراديكالي الحاد والذى لازال صداه يتررد فى آذان شيوخ القبائل وكل الاستعباديين والمتدينين وفقهاء النخاسة وأئمة البطون وعلماء البلاط وهذا ما أظن أنه سبب عدم تبنى المعارضة له كمرشح لأنها تضم بعض هؤلاء السدنة والظلاميين القبليين وبالتالى أرى أن حظوظه ضئيلة فى ظل هذه الأجواء الملبدة بالغيوم .

سي بكاي

شاهد أيضاً

صراع السلطة على أشده: أبرز سيناريوهات المرحلة بين الأصدقاء الأعداء!!

في سبيل تأمين الرجوع إلى السلطة بعد أقل من سنة إن حاول غزواني تغيير الخطة، …

عاجل : بهذه الخطوات الجديدة غزواني يبدأ مبكرا التخلص من رفيق دربه “عزيز” (تفاصيل)

صادرت إدارة قناة الموريتانية الرسمية غالبية برنامج حلقة هذا الأسبوع من برنامج  “السلطة الثانية” والذي …

مسئول كبير في الحكومة المقالة يحاصره الدائنون في منزله……(معلومات حصرية)

أفادت مصادر قريبة من مسئول حكومي بارز في حكومة ولد البشير المقالة أن هذا الأخير …

بنت امحيحم ترفض أوامر الخارجية وولد باهيه يخرق الأعراف الدبلوماسية:تفاصيل

في خرق سافر للأعراف الدبلوماسية وتحد خطير للسلطات الموريتانية،  ﺭﻓﻀﺖ ﺍﻟﺴﻔﻴﺮﺓ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻓﻲ ﺑﺎﺭﻳﺲ ﻋﻴﺸﺔ …

تغييرات وشيكة في القادة العسكريين/خاص

قالت مصادر خاصة  إن تغييرات وشيكة بالقادة العسكريين باتت على الابواب، قد يستفيد بموجبها 3 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *