السبت , أغسطس 24 2019

شهادة في حق الرفيق محمد فال ولد لبات

من خلال مسايرتي للزميل محمد فال ولد لبات تعلمت الكثير عن معاني التضحية والتفاني سبيلا لإنجاح الهدف الذي يؤمن به الإنسان.
وهكذا عمل الرجل خلال الحملة الرئاسية الأخيرة وبكل الطرق بعيدا عن المن والرياء من أجل حشد أكبر دعم للمترشح آنذاك والرئيس الحالي محمد ولد الشيخ الغزواني.
لقد ظلت إتصالات محمد فال ولد لبات متواصلة بكل القواعد التي أسس لها بحكم منصبه في حزب الإتحاد من أجل الجمهورية وبمجهودات شخصية قوامها الإندفاع والحماس ونبل الهدف.
لذالك وجدت تلك المجهودات حلية بأن تذكر ليس توددا للرجل بقدرما هي نوع رد الجميل لإنسان قدم وخدم الرئيس الحالي إنطلاقا من قناعة راسخة وبعيدا عن الجهوية والقبلية لأنه كما ظل يردد دوما : هذ الرجل سيصلح ماأفسده الدهر.

سيدأحمد ولد عبد الله

شاهد أيضاً

صراع السلطة على أشده: أبرز سيناريوهات المرحلة بين الأصدقاء الأعداء!!

في سبيل تأمين الرجوع إلى السلطة بعد أقل من سنة إن حاول غزواني تغيير الخطة، …

عاجل : بهذه الخطوات الجديدة غزواني يبدأ مبكرا التخلص من رفيق دربه “عزيز” (تفاصيل)

صادرت إدارة قناة الموريتانية الرسمية غالبية برنامج حلقة هذا الأسبوع من برنامج  “السلطة الثانية” والذي …

مسئول كبير في الحكومة المقالة يحاصره الدائنون في منزله……(معلومات حصرية)

أفادت مصادر قريبة من مسئول حكومي بارز في حكومة ولد البشير المقالة أن هذا الأخير …

بنت امحيحم ترفض أوامر الخارجية وولد باهيه يخرق الأعراف الدبلوماسية:تفاصيل

في خرق سافر للأعراف الدبلوماسية وتحد خطير للسلطات الموريتانية،  ﺭﻓﻀﺖ ﺍﻟﺴﻔﻴﺮﺓ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻓﻲ ﺑﺎﺭﻳﺲ ﻋﻴﺸﺔ …

تغييرات وشيكة في القادة العسكريين/خاص

قالت مصادر خاصة  إن تغييرات وشيكة بالقادة العسكريين باتت على الابواب، قد يستفيد بموجبها 3 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *