ويرأس الوفد الموريتاني رئيس اتحادية كرة اليد الموريتانية مدون جوب، وتكون الوفد من عناصر لا يجيدون  اللغة العربية.

وكان يتوجب على الوفد الموريتاني فهم ما يدور في الاجتماع الذي تشارك فيه موريتانيا بهدف انضمامها الى الجمعية العمومية للاتحاد العربي لكرة اليد، لذلك اوقف الوفد الاجتماع طالبا ترجمة لكل ما يدور فيه.

وخلال الاجتماع الذي التأم في مدينة آغادير يوم الجمعة رحب رئيس الاتحاد العربي لكرة اليد، تركي الخليوى، بانضمام موريتانيا إلى هذه المنظومة، مشددا على عزم الاتحاد على مد هذا البلد بالخبراء والفنيين للمساهمة في بناء كرة اليد.

واتخذت موريتانيا بعد استقلالها قرار ازدواجية التعليم بانشاء نظام فرنسي بالكامل وآخر عربي، مما تسبب في تعميق الأزمة العرقية واللغوية في البلاد.

ويثير موضوع تعريب الإدارة في موريتانيا جدلا كبيرا بسبب رفض بعض العناصر له، رغم ان السلطات تسعى الى تفعيل المادة السادسة من الدستور الموريتاني التي تنص على أن اللغة العربية هي اللغة الرسمية

المصدر: العربية