أسبوع في القصر الرئاسي/ المامي ولد جدو

المامي ولد جدوهو برنامج تلفزي شهري تبثه محطة +CANAL ، وتدور احداثه داخل الاليزيه، حيث تتجول الكميرات وفريق البرنامج-طيلة اسبوع- في أروقة مؤسسة القصر الرئاسي، ومركز صناع القرار الفرنسي، المطبخ، الاستراحة، مكتب الرئيس، دولاب بدلاته التي تصرف له من الخزينة العمومية الفرنسية، الحديقة، … وأحيانا يصاحبهم فخامة الرئيس، مع كلبه الودود في تلك الجولة ويتطوبع للتعريف بتقاليد مؤسسة الرئاسية.

البرنامج يتم بثه كل شهر، ليمنح من خلاله رئيس الجمهورية الفرنسية وقتا كافيا للراي العام الفرنسي، كحق دستوري وليس منة، و يشكل استجوابا للرجل الأول في النظام، وكشفا لما يدور في القصر وعرضه للنقاش.

أسبوع في القصر مغاير تماما ل”زوروني كل سنة مرة” على رأي المطرب صباح فخري،حيث  يمنح رئيس الجمهورية الموريتاني  فرصة  كل سنتين أو ثلاثة سنوات للصحافة، مع التشديد على  على أن إجراءات دخول القصر الرئاسي –ليست متاحة إلا كل سنة او اثنيتين وفي حالات استثنائية لالتقاط الصور وتسجيل لقطات صامتة خلال نشاطات الرئيس اليومية.

وبالعودة للرنامج المذكور يتوجه الرئيس الفرنسي لاستديو القناة، بعد انتهاء جولة في القصر حيث ينشط لقاءا تلفزيا، ولا ينتقل إليه الصحفيون في القصر، حتى يصدر لهم اوامر من قبيل اقطع..اكفل..اسكت كما يحدث عادة عندنا.

أثناء الجولة في القصر اقتنصت كميرا البرنامج  رئيس الوزراء مانويل فالس في جلسة عمل بحديقة القصر وسأله الصحفي هذا السؤوال: السيد: رئيس الوزراء هل ترى أنك انت والرئيس تشكلان زوجا يعمل بانسجام، فأجاب فالس –بذكاء- نحن لسنا زوجا وإنما هو رئيس الجمهورية، وأنا رئيس الوزراء، نحن الجهة التنفيذية والأوامر تصدر إلينا من الرئيس.

لقد تجنب بذالك محاولة الوقيعة ربما.

 بعد ذلك تم تصوير مجلس الوزراء الفرنسي وكان الجميع يجلس بأريحية ويتحدث بثقة، وبعد قدوم رئيس الجمهورية جلس  بين الوزراء على مقعد لا يميزه أي شي سوى ان يكون في وسط الجلسة، عكس الطاقم الحكومي الموريتاني الذي تخال أن على رأسه الطير، جامدون وخائفون ومشبكون للسواعد وكأنهم تلاميذ في فصل دراسي، أو عسكريون في ثكنة للجيش، خاصة عندما تصاحب موسيقى مسلسل الفرسان بث مشاهد اجتماع مجلس الوزراء .. او تتم قراءة مراسيم مشاريع مملة للغاية.

وزير الدفاع الفرنسي “جان أيف لودريان” همه بيع صفقة مقاتلات رافال حسب الكلمات التي قالها لزميله في الحكومة يعني بالحسانية “أيدو ايدخل شي للخزينة”،كريستيان توبيراوزيرة العدل -ذات الأصول الافريقية والرأس المحلوق- تنشغل في مراجعة بعض الملفات، ولا شك أنكم تتذكرون تصريحها حول (حرية الإساءة) والذي قالت فيه:”في فرنسا يمكن أن نرسم كل شيء، حتى أحد الأنبياء”!!،ووزير المالية والحسابات  ميشيل سابين يتكئ على دولاب جانبي ويدقق في تقارير بحوزته، لعله كذلك يتفقد “كرنت الدين” لبعض الدول التي با”القرش” من بينها موريتانيا.

طاقم الحكومة الفرنسية تبدو عليه البساطة، والجدية، الجميع يبتسم ومرتاح، ليس هناك شيء سري ” سر الدولة” كما يسمى عندنا في موريتانيا، كل شيء واضح ومعلوم، هناك  مصارحة حقيقية في تسيير الشأن العام يفرضها الدستور وتطبقها الحكومة، تشبه نظام الشورى الذي أمر به الإسلام وتم  تضييعه عندنا، حكومة فرنسا كافرة ولكنها عادلة تلك هي المعادلة الصعبة.

خلال البرنامج تم عرض شريط مصور عن قوات فرنسية تنتشر في موريتانيا والتشاد ومالي والنيجر بحجة التدريب في بعض الدول والإسناد في دول آخرى في إطار مكافحة الإرهاب، وتم سؤوال الرئيس الفرنسي عن مصير تلك القوات وأهدافها، وبغض النظر عن الاجابة الدبلوماسية للرئيس فالحقيقة ان تلك القوات لا تكافح الارهاب بقدر ما تحمي مصالح فرنسا في تلك الدول، وتوجه رسالة “للحليف الامريكي”، وتساهم في نهب خيرات البلدان، وفرض هيمنة الدولة الاستعمارية التي تحترم شعبها وتحتقر شعوبنا.

أسبوع في القصر الرئاسي يشعرك بأن رئيس الجمهورية الفرنسي شخص عادي، موظف كاي موظف آخر، لديه قناعة بانه سيرحل بعد انتهاء مأموريته، ليس مخلدا، وليس حاكما بأمره، وليس ملهما لشعبه.

المامي ولد جدو

شاهد أيضاً

سيدابراهيم ولد افاه ، مسيرة رجل يخدم وطن

يمثل رجل الأعمال الشاب سيدابراهيم ولد أفاه نموذجا حقيقيا للنجاح العملي الممزوج بروح الوطنية والتمثيل …

الشرطة تفض اعتصام أنصار الرئيس السابق أمام مستشفى القلب

فضت شرطة مكافحة الشغب اليوم الخميس اعتصاما كان يقيمه أنصار الرئيس السابق محمد ولد عبد …

ابتداء من الجمعة.. الحكومة تستعد لإجراءات جديدة لمواجهة كورونا

أعلنت وزارة الداخلية، زوال اليوم الخميس، تشكيل لجنة  مشتركة بين وزارتي الداخلية والصحة، و”ذلك بهدف …

نواكشوط: مدير الأمن يطلع على تفتيش باخرة بميناء الصداقة

مدير الأمن الوطني الفريق مسغارو ولد سيدي تتواصل على مستوى ميناء الصداقة بالعاصمة نواكشوط عملية …

ذوو الرئيس السابق يتهمون النظام الحالي بتصفيته بدنيا

 قالت أسرة الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز إنه ليست “لديها ثقة في النظام ولا …

اترك تعليقاً